كلوزه قد يخلف ساري في تدريب لاتسيو الإيطالي

ذكرت اخبار صحفية اليـوم الثلاثاء ان ماوريسيو ساري استقال مـن تـدريــب فريق لاتسيو بعد 24 ساعة مـن الخسارة المحبطة للفريق على ملعبه امام أودينيزي المتعثر، لكن النادي لم يفصل حتـى الان فى الاستقالة.
وأشارت اخبار اعلامية الي ان ميروسلاف كلوزه الفائز مع المنتخـب الألماني بلقب كاس العالم 2014، قد يخلف ساري فى تـدريــب لاتسيو.
وتولى ساري تـدريــب لاتسيو لمدة ثلاثة أعوام ويمتد عقده مع النادي حتـى نهاية العام القادم، لكن وسائل إعلام إيطالية مثل صحيفة “لا جازيتا ديللو سبورت” ذكرت ان ساري 65/ عاما/ قدم استقالته بعد خسارة النادي خمس مرات فى أخر ست مباريات.
ومن المحدد ان يقابل كلاوديو لوتيتو رئيس لاتسيو مع ساري على هامش مران النادي فى وقت لاحق اليـوم الثلاثاء.
ولم يعقب لاتسيو بشكل فوري على التكهنات المحيطة بمستقبل مدربه. وقاد ساري فريق نابولي لاحتلال المركـز الثانى فى العام الماضي مـن الدورى الإيطالي بفارق 16 نقطه خلف نابولي البطل، لكن مسيرة النادي تراجعت بشكل كثير هذا العام. وتراجع لاتسيو للمركز الثانى عشر بفعل الخسارة امام أودينيزي بهدفين مقابل هـدف الامس الاثنين، بفارق 11 نقطه عَنْ بولونيا صاحب المركـز الرابع.
وخرج لاتسيو مـن دورى أبطال أوروبا بعد خسارته صفر / 3 امام بايرن ميونخ الألماني فى عودة دور الستة عشر بعد فوزه ذهابا بهدف دون رد. كَمَا خرج لاتسيو مـن المربع الذهبي لكأس السوبر الإيطالي بخسارته على يد إنتر ميلان بثلاثة اهداف دون رد فى كانون الثانى/يناير الماضي، لكنه تاهل الي المربع الذهبي لكأس إيطاليا حيـث يقابل يوفنتوس الشهر القادم.
وأنهى كلوزه مسيرته الكروية بين جدارن لاتسيو فى 2016 بعد تجارب احترافية فى كايزر سلاوترن وفيردر بريمن وبايرن ميونخ. وخاض كلوزه تجربة واحده فى منصب المدير الفنى عبر بوابة اس سي ار التاخ النمساوي، لكن لم يحالفه النجاح.